الأربعاء، 2 يوليو، 2014

مقبرة ذاتية


انقش قبرك المسكون
بأشباحهم ،
طلع نسختك اللي حنطتها ،
مدلها إيدك ،
والنبض في وريدك هيتولي إنعاشها .
 وأما تحييها ،
وتبعثها ،
وتبقي الإله والعبد ،
نام مكانها ؛
هيجي وقت
لازم يحصل فيه تبديل للأدوار ،
فهتحتاج للنسخة الجديدة
اللي خدت ريست من عالم الموتي
ومنك انت شخصياً !



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق